• ×
الخميس 26 ذو الحجة 1442

سرعة خفقان ⁧‫القلب‬⁩.. الأسباب والمضاعفات والعلاج

سرعة خفقان ⁧‫القلب‬⁩.. الأسباب والمضاعفات والعلاج
التحرير
بواسطة التحرير 21-11-1442 10:01
  يشار إلى الشعور بسرعة كبيرة في دقات القلب، بـ"خفقان القلب"، وهذا الخفقان من الممكن أن يكون مفاجئًا دون بذل مجهود، وهو ما يصيب البعض بالخوف، إلا أن الأسباب قد تكون ناتجة عن الإجهاد والقلق، أو الإكثار من المشروبات المحتوية على الكافيين والنيكوتين، وقد تكون مؤشرا على الإصابة ببعض الأمراض، وفي هذا التقرير نستعرض الأسباب والعلاج.

أسباب خفقان القلب

قد يكون خفقان القلب ناتجاً عن أمراض جسدية أو نفسية، كالرجفان الأذيني، وهو ما يجعل نبضات القلب مضطربة وغير منتظمة، وقد يكون بسبب فرط نشاط الغدة الدرقية، والذي يحدث غالبًا بسبب الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.

كما تؤدي الإصابة بانخفاض السكر في الدم إلى خفقان القلب وتعرق شديد، خصوصًا عند مرضى السكري.

وقد يكون بسبب الإصابة باضطرابات الهلع والخوف المتكررة، أو الوسواس القهري المتعلق بالموت، أو أن الإنسان يعاني القلق المرضي، وهو ما يسبب فقدان التركيز، وفي حالات الهلع والقلق يحدث خفقان القلب والتعرق.

قد يكون نمط الحياة أيضًا، من عادات غذائية، أو عدم الحصول على قسط كاف من النوم، أو التمارين الشاقة، أو التدخين، أو تناول بعض الأدوية كالبخاخات الموسعة للقصبات، وبعض أنواع أدوية الضغط، والأدوية المضادة للحساسية، وبعض المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للاكتئاب، ومضادات الفطريات، سببًا من أسباب الشعور بالخفقان.

كما تلعب التغيرات الهرمونية أيضًا دورًا في إحساس النساء بخفقان القلب؛ كالحمل، والدورة الشهرية، والوصول إلى سن اليأس.

وقد يكون خفقان القلب بسبب الإصابة بفقر الدم، فعند الإصابة بفقر الدم يضخ القلب كمية دَم أكثر من الطبيعي، حتى يعوض نقص الأكسجين في الدم، ومع تراجع نسبة الهيموغلوبين بصورة كبيرة يمكن أن يحدث فشل في القلب.

أيضًا قد يكون السبب هو اضطرابات مستويات المعادن، كانخفاض في الصوديوم، والبوتاسيوم، والمغنسيوم، أو ارتفاع الكالسيوم، وهو ما يؤثر بدوره على صحة القلب بشكل عام.

وقد يؤدي انخفاض السوائل بالجسم، إلى الإصابة بالجفاف، وعدم انتظام ضربات القلب، لكن يمكن معالجة هذا بشرب 8 أكواب من المياه يوميًا.

أسباب خفقان القلب عند النوم

قد لا تكون بذلت مجهودًا على الإطلاق، وتفاجئك ضربات القلب السريعة أثناء النوم، وهذا يرجع لسببين؛ إما الضغط على العصب المبهم والذي يعتبر من الأعصاب المهمة في الجهاز العصبي، والذي يؤثر على التحكم في ضربات القلب.

وقد يحدث مصحوبا ببعض الأعراض كآلام الرقبة، أو آلام الظهر، وعندها يجب مراجعة طبيبك، لمعرفة سبب هذه الحالة وتلقي العلاج المناسب.

نصائح عند الإصابة بالخفقان

عند شعورك بسرعة نبضات القلب، وأنت تعلم أنه ليست لديك مشكلة صحية، عليك تهدئة النفس، في حال إذا كان هذا الخفقان ناتجًا عن الانفعال والتوتر، وتغيير وضع الجلوس أو الوقوف.

عليك أيضًا التوقف عن بذل المجهود، إذا كنت تبذل مجهودًا غير معتاد، والتوقف فورا عن شرب الكافيين والأدوية التي تحتوي على نفس المادة، لأنها تزيد من سرعة ضربات القلب.

كما يُنصح بالحذر من استخدام الأدوية، التي ينجم عنها آثار جانبية وبينها خفقان القلب، وعدم تناول الأدوية إلا بوصفة طبية، وعليك أن تضبط استخدامك للأملاح، وأن تكثر من الخضراوات والفاكهة والسوائل المفيدة، أما في حال تكرار الإحساس فعليك بشرب السوائل المفيدة مثل الماء.

مضاعفات خفقان القلب

قد يؤدي خفقان القلب السريع إلى عدة مضاعفات، منها هبوط في ضغط الدم، ما قد يسبب الإغماء وقد يؤدي أحيانا إلى السكتة الدماغية خاصة عند مرضى الارتجاف الأذيني الذين لم يعالجوا، وقد يؤدي إلى فشل في عضلة القلب، ما يقلل قدرته على ضخ الدم، أو توقف القلب.


أكثر