• ×
الأربعاء 14 جمادى الثاني 1442

بعد واقعة السخرية وتوجيه الأمير.. قرية "زبالا" والعماليق "قصة تسمية تستحق أن تروى"

بعد واقعة السخرية وتوجيه الأمير.. قرية "زبالا" والعماليق "قصة تسمية تستحق أن تروى"
التحرير
بواسطة التحرير 28-04-1442 15:52
عويد التومي  بعد أن أثار مقطع متداول يسخر من إحدى قرى الحدود الشمالية غضب أهالي المنطقة وما تلا ذلك من توجيه أمير المنطقة باتخاذ اللازم، أثار الفضول العديد من المهتمين للبحث عن اسم القرية "زبالا" وسبب التسمية، حيث اتضح أن "قرية زبالا" أحد منازل درب زبيدة، ويتخذ منها الحجاج والمسافرون قديماً استراحةً لهم، وتزخر بالعديد من المواقع الأثرية.

وأطلق عليها اسم زبالا قبل أكثر من 1000 سنة، وتغنى بها العديد من الشعراء في قصائدهم، ويعود تاريخها إلى ما قبل العهد العباسي.

وجاءت تسمية قرية "زبالا" التاريخية بهذا الاسم؛ لأن الذي حفرها يدعى زبالة بن الحارث وهو من العماليق، كما نُسبت التسمية أيضاً إلى زبالة بن مسعود من العماليق بعدما نزلت بموضعها، فيما أرجع البعض التسمية إلى زبلها الماء بمعنى ضبطها له.

وكان قد وجّه أمير منطقة الحدود الشمالية الأمير فيصل بن خالد بن سلطان الجهات المعنية باتخاذ اللازم تجاه المقطع المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي، وتضمّن التهكم والسخرية باسم إحدى القرى بالمنطقة بعبارات غير مسؤولة وخارجة عن حدود الذوق العام والعرف الاجتماعي.

وتعود الواقعة إلى ظهور شاب في مقطع فيديو يتحدث مع آخر عبر الهاتف بالقرب من اللوحة التعريفية لقرية زبالا التابعة لمحافظة رفحاء، حيث أطلق عبارات ساخرة نالت من اسمها، وهو ما جعل مرافقيه ينفجرون ضحكاً من وصفه.

وأثار المقطع المتداول غضب أهالي المنطقة، مطالبين الجهات المختصة بالتحرك سريعاً لمحاسبة الشخص المسيء وردعه، معتبرين ما حدث مخالفاً للقوانين والأنظمة واللوائح وانتقاصاً من قرية سعودية لها مكانتها وأهميتها التاريخية.


image


أكثر