• ×
الخميس 7 صفر 1442

“العجز عن الرد”.. ضربتان قصمتا ظهر النظام الإيراني بعد مقتل “سليماني”

“العجز عن الرد”.. ضربتان قصمتا ظهر النظام الإيراني بعد مقتل “سليماني”
التحرير
بواسطة التحرير 28-12-1441 09:29
  كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” عن تلقي النظام الإيراني ضربات موجعة في المنطقة، أدت إلى خسارة طهران معركة النفوذ الإقليمي، في ظل نزايد قلق جيرانها العرب منها أكثر من قلقهم من إسرائيل.

وقال تقرير للصحيفة إن طهران تلقت ضربة موجعة بعد إعلان الاتفاق الإماراتي مع إسرائيل، بالتزامن مع التفجير المروع الذي ضرب بيروت في ظل تراجع نفوذها في العراق ولبنان وانشغالها بالعقوبات الأميركية وجائحة كورونا.
زيارة ظريف

وضربت الصحيفة مثلا بالزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى بيروت، حيث أشارت إلى أنه “وبمجرد وصوله للبنان تلقى المسؤول الإيراني صدمة، وإهانة جديدة تمثلت بعقد اتفاق سلام بين إسرائيل والإمارات، اثنين من أكبر خصوم طهران الإقليميين”.

كما عرجت الصحيفة على تصريحات، محمد علي أبطحي، نائب الرئيس الإيراني السابق، الذي يوجه انتقادات للنظام أحيانا، حيث يقول: “في نظر الشارع العربي، إيران هي العدو الآن، نحن نجد أنفسنا في وضع تتجه فيه الدول العربية المجاورة لنا إلى إسرائيل لمواجهة إيران”.
انفجار بيروت والاتفاق الإماراتي

وأضافت: “انفجار بيروت والاتفاق الإماراتي جاءا بعد شهر قاس مرت به إيران، التي عاشت أصلا عامين صعبين للغاية، بسبب وصول الاقتصاد الإيراني إلى حافة الانهيار نتيجة العقوبات الأميركية”.

واختتمت: “الجيش الإيراني لم يتمكن من شن سوى انتقام رمزي لسلسلة من الضربات الإسرائيلية على مواقعه في سوريا، أو على الضربة الأميركية التي قتلت الجنرال قاسم سليماني”.


أكثر