• ×
الخميس 26 ذو الحجة 1442
عياد مخلف العنزي

قرية زُبالة وقيم العرب

بواسطة عياد مخلف العنزي 28-04-1442 23:38 683 زيارات
قرية زُبالة وقيم العر ب

إنني يشدني الإعجاب والفخر بهذه القرية وأهلها "زُبالة" قرية ضاربةفي تاريخنا العربي والإسلامي والقرية زُبالة بأهلها الطيبين الذين حملوا قِيم العرب عن صفات العرب الحميدة.

وأهلها الآن هم امتداد لتلك القيم التي يعبق من أنفاسها التاريخ، لقدبحثت عن زُبالة في أمَُّات الكتب وأمَُّات أفصح من أمَُّهات في الجمادوالحيوان، بحثاً عن زُبالة فأخذت ماوسع وتركت الكثير سلام عليهاوعلى أهلها .

زُبالة: تعريف الحازمي نقله الجاسر": ينسب إليها محمد بن عياشالزُبالي وذكر من رؤى عنه، وأطال ياقوت الكلام عن زُبالة فذكر معاني" زبَل" سميت زُبالة بزبلها الماء، أي ضبطها له وأخذها منه، وذكر أنهاقرية عامرة بها أسواق وفيها حصن وجامع لبنى عاطرة من بني أسدوالرحالة ابن جبير زار زُبالة وذكرها في رحلته وقال أنها قرية عامرةبها سوق وزرع وآبار أقام بها الحسين بن علي – رضي الله عنه – فيرحلته إلى الكوفة، وذكر عنها ياقوت الحموي في كتابه "معجم البلدان "التالي:
زُبالَةُ : بضم أوله: منزل معروف بطريق مكة من الكوفة، وهي قرية عامرة بها أسواق بين واقصة والثعلبية ،وقال أبو عبيد السَّكُوني: زُبالة بعد القاع من الكوفة وقبل الشقوق ،وفيها حصن وجامع لبني غاضرة منبني أسد.
ويوم زبالة: من أيام العرب، قالوا: سميت زُبالة بزبلها الماء أي ضبطها له وأخذها منه، يقال : إن فلاناً شديد الزبل للقرب والزمل إذااحتملها، ويقال : مافي الإناء زُبالة أي شيء، وال زِبال: ماتحمله النملةبفيها ..

وقال ابن الكلبي: سميت زُبالة باسم زبالة بنت مِسْعرَ امرأة من العمالقة نزلتها؛ وإليها ينسب أبو بكر محمد بن الحسن بن عَ ياش ال زبالي، يروي عن عياض بن أشرس، روى عنه أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيدبن عقدة، وقال بعض الأعراب:
ألا هل إلى نجد وماء بقاعها
سبيل، وأرواحٍ بها عَطِرَاتٍ؟
وهل لي إلى تلك المنازل عودة
على مثل تلك الحال قبل مماتي
فأشرَبَ من ماء ال زلال وأرتوي
وأرعى مع الغزلان في الفَلَوتِ
وألُصق أحشائي برمل زُبالة،

وآنس بال ظلْمانِ وال ظبيََا تِ وأورد طرفة: أرَّق العين يقالُ لم يقَِره طاف والركبُ بصحراء يسُُ رْ ولجرير:
كما أتينَ على خَطَّا بنََيْ يسُُرْ
أبدى الهوى من ضمير القلب مكنون ا

وفي معجم ما ستعجم يسُُرْ: رَحْلٌ لبني يربوع بالدهناء، وقال يعقوب بالْحَزْنِ وأورد بيت طرفه: وأضاف: وفي شعر الحطيئة: ماء دون زبالةوأورد بيتاً من شعره وآخر من شعر عدي بن زيد مر على حُ رِ الكثيب إلى لينة فاغتال الطراق يسُُرْ ويستمر كلام الشيخ حمد يرحمه الله، لينة عنيمنى زبالة، والطراق جمع طريق واغتياله لها: ملؤه إياها بمائه، بابأسُُرٍ وأسُُنٍ.

قال أبو الفتح الأسكندري في كتابه الأمكنة أما الذي آخره راءٌ مهملة: بَلَدٌ بالْحَزْنِ أرضِ بني يربوع بن حنظلة ويقال فيه يسُُرٌ علق الشيخ حمد الجاسر: نقل هذا ياقوت عن نصر في حرف الهمزة وقال في رسم)يسُُر( :
ضد الْعسُر، هو نقبٌ تحت الأرض يكون فيه ماءٌ لبني يربوع بالدهناء. شرح الشيخ الجاسر: أنصاب منهل لا يزال معروفاً وهو في حَزْنِ يربوع وأنصاب يقع في نقطة بقرب الحدود السعودية العراقية ،يدعه خط الأنابيب شماله وهو واقع في الطرف الشمالي من جبال الشُّعْبة.

كتبه ابن الراعي عياد مخلف العنزي
عضو مجلس إدارة نادي منطقة الحدود الشمالية الثقافي والأدبي سابقا.

image


image
أكثر