• ×
الخميس 16 ذو الحجة 1441
حمود الطريف

التصحر خطر قادم يهدد حياتنا جميعًا

بواسطة حمود الطريف 25-10-1441 00:09 484 زيارات
بمناسبة اليوم العالمي للتصحر
التصحر خطر قادم يهدد حياتنا جميعًا

من أبرز ما يميِّز صحاري رفحاء الشاسعة أوديتها ورياضها وتلالها وهضابها التي جعلت منها مقصدًا لهواة البر والقنص والمتجولين؛ لاسيما وقت الربيع إذ يوجد في صحاريها أودية الطلح الكبيرة التي غالبًا ما يقصدها هواة البر والقنص والمتنزهون بحثًا عن ظلالها، وبحثًا عما تجتذبه تلك الأودية من طيور وغيرها وهو مايبحث عنه هواة الصيد والبر. وفي الآونة الأخيرة يلحظ المتنزه والمتجوِّل في هذه الصحاري والأودية بروز ظاهرة التصحر الكبيرة التي بدأت تدب وتتوسع في المنطقة منذ سنوات مع عدم وجود رقابة سابقة للأشجار التي بدت تنقرض وأخرى انقرضت . ويرى الكثير من المهتمين بالبيئة في المنطقة أهمية متابعة الأودية التي تحوي تلك الأشجار النادرة ، ومراقبة المعتدين عليها، ووضع لوحات إرشادية في مداخل الأودية والرياض التي بها أشجار هامة ونادرة ويقصدها الرعاة والمتنزهين ، كما نطالب الجهات ذات العلاقة بهذا المجال وضع لوائح عقوبات للمعتدين على الأشجار والبيئة بشكل عام ونشرها على أوسع نطاق إعلامي وكذلك الاستعانة ببعض الجهات الخدمية الأخرى لنشر ثقافة المحافظة على البيئة وإبراز العقوبات المترتبة على ذلك .كما يجب على وزارة البيئة وفروعها بالمناطق متابعة تلك الأودية كونها نالت ما نالته من أيادي العابثين الذين لا يأبهون بتقطيع أشجارها النادرة والهامة مثل: أشجار الطلح الكثيفة والسدر والأرطأ التي أصبحت تتعرض للتقطيع والرعي بشكل مستمر.
الجدير ذكره أن محافظة رفحاء على وجه الخصوص ومنطقة الحدود الشمالية على وجه العموم تزخر بأراضيها الرعوية الشاسعة التي أصبحت عامل جذب لملاك المواشي الأمر الذي أدى إلى نزع الغطاء النباتي وتوسع مساحة التصحر بها .
الخلاصة : يجب على جميع المواطنين التعاون التام مع الجهات الرسمية ذات العلاقة للمحافظة على ماتبقى من غطاء نباتي كون التصحر ظاهرة خطرة تهدد حياتنا جميعًا لذا يجب مكافحته .
حمود الطريف _ رفحاء
أكثر